لديك رسالة جديده

مجلس العدالة

الرئيسية / مجلس العدالة
30 2022 May
375
اقسام القضايا الجزائية

القضايا الجزائية تنقسم الدعاوى الجزائية إلى ثلاثة أقسام وهي: قضايا الحدود. قضايا القصاص. وقضايا التعزيز. وفيما يلي شرحٌ لكل قسمٍ من أقسام القضايا الجزائية. قضايا الحدود: وهي القضايا المستمدة عقوباتها من الشريعة والقرآن الكريم بشكلٍ مباشر ومنها: (النهب - الردة - السرقة - اللواط - الردة - القتل). قضايا القصاص: قضايا القصاص هي القضايا التي تنطوي على الأذى البدني من دون موت أو القتل سواء عمداً أو عن طريق الخطأ. وقضايا القصاص يكون الحكم فيها لورثة الدم إما بالقصاص من الجاني أو العفو أو طلب الدية في بعض الأحيان. قضايا التعزير: القضايا التعزيرية هي القضايا التي يكون فيها الحكم تقديرياً للقاضي ويقدر القاضي فيها العقوبة من خلال ظروف الواقعة وسوابق الجاني وهي من القضايا التي لا حد فيها. وكمثالٍ عليها: قضايا الاختلاس, انتحال الشخصية, السرقة فيما دون النصاب. وتٌحال القضية للمحكمة الجزائية بعد استكمال المراحل الأولية للقضية الجنائية وتبدأ كما يلي: الضبط الجنائي: في هذه المرحلة تتمثل مرحلة رجال الضبط الجنائي بجمع الأدلة الجنائية التي من دورها أن تشير وتوجه أصابع الاتهام وملاحقة الجاني. وبعد القبض على المشتبه به تبدأ التحقيقات الأولية وتسجيل كل حيثيات الدعوى والقضية الجنائية، ثم يتم رفع القضية إلى النيابة العامة، وفيما يلي شرح لمرحلة النيابة العامة. النيابة العامة: في هذه المرحلة تبدأ مرحلة تحقيقات أخرى مع المتهم أو المتهمين في القضية الجزائية وتحاول النيابة العامة جمع أدلة أكبر وتشير بشكلٍ أكبر لإدانة المتهم. وبعدها تقوم النيابة العامة بتحويل القضية إلى المحكمة الجزائية مع كل ما يخص القضية الجزائية، والمحكمة الجزائية ليست هي المرحلة الأخيرة من مراحل القضية الجزائية. المحكمة الجزائية: هنا تقوم المحكمة الجزائية باستجواب المتهم أيضاً حتى يصدر القاضي حكماً عادلاً في القضية. ويصدر الحكم بناءاً على ما نص عليه النظام إن كانت قضية حدود أو قصاص أو قضية تعزيرية، وبعدها يصدر القاضي حكمه في القضية. ولكن إصدار الحكم ليس المرحلة الأخيرة، حيث أن المحكمة الجزائية هي محكمة درجة أولى أي يمكن الاعتراض على أحكامها ويمكن تقديم الاعتراض بشروطٍ معينة وضوابط قانونية معينة.